Pages

الأحد، 3 فبراير، 2013

أغرب كائنات بحريه تم اكتشافها على الاطلاق


منذ بضع سنين لم نكن نعرف شيئا عن هذه الكائنات وسيجدها الكثير منا غايه فى الغرابه الا انها مع ذلك حقيقيه 100%

فسبحان الخالق العظيم عندما قال "ويخلق مالا تعلمون"

من عجائب المحيطات السمكة ذو الرأس الشفاف




سمكة ماكروباينا Macropinna و تدعى باريلآي Barrel eye أحد أنواع الأسماك التي تعيش في أعماق المحيط، فمن آحد الأمور الملفتة للنظر هو امتلاك هذه السمكة لرأس شفاف حيث تستطيع رؤية ما بداخل رأسها من الخارج و أيضا سترى عينيها، ليست تلك الفتحتين فوق الفم و انما هما في داخل رأسها


Manta ray




احدى روائع البحار واغرب اسماك البحار السمكة ذات الاجنحة
ما تشاهدونها في الصورة هي سمكة المانتا Manta أو شيطان البحر، وهي سمكة مدهشة تتميز بزعانف صدرية كبيرة تشبه الأجنحة وفم كبير وعريض جداً. وتتحرك في الماء من خلال رفرفة تلك الأجنحة!

Megamouth Shark





 
من غرائب اعماق البحار

قد يكون اسمها غريباً بعض الشيء لكنه لن يكون بغرابة شكلها:
فهل تتصوروا أنكم تنظرون الآن إلى صورة “سمكة”؟!!
إنها سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء Red-lipped batfish، وهي من الأسماك العجيبة التي تم اكتشافها قرب جزر جلاباجوس التي تقع قبالة سواحل الإكوادور في أمريكا الجنوبية.
يصل طول سمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء إلى 40 سم ، وتتغذى تلك السمكة الغريبة على الأسماك الأصغر منها من خلال دفن نفسها في رمال قاع البحر، وما أن يقترب سرب من الأسماك ويمر فوقها حتى تندفع كالصاروخ لتأكل أكبر كمية ممكنة من هذه الأسماك الصغيرة، ولذا فسمكة الخفاش ذات الشفاه الحمراء من الأسماك المشهورة بسلوكها العدواني.
أما عن سبب التسمية فيعود إلى جسمها المسطح وزعانفها التي تبدو أقرب للأجنحة والأقدام، ما جعل شكلها يبدو أقرب لخفاش منه لسمكة





 

Goblin Shark
 
من اغرب انواع القرش يسمى بعفريت الشبح وكما ترون فاسمه لا يقل غــرابة عن شــكلة .. فـ يعرف بـ “عفريت القرش”!
يعيش تحت آلاف الكيلو مترات من سطح ماء المحيطات , يتميز بجلده شـبه الشفاف الذي يعطيه لـوناً وردياً , ويعتقد ان هذا النتؤ في الجزء العلوي من رؤوسهم يعمل كـرادار للتعرف على فريستة نظراً للظلمة الشديدة في هذا العمق المخيف .




كائناً حياً وصل به تطوره لدرجة أنه لا يموت (بصورة طبيعية)؟!! 






 
هل تتصورون أن هناك كائناً حياً يعيش معنا على هذه الأرض، وصل به تطوره لدرجة أنه لا يصل لمرحلة الشيخوخة وبالتالي لا يموت (بصورة طبيعية)؟!! نتحدث عن كائن حقيقي اكتشف العلماء أنه لا يموت، واسمه هو تيورتبسايس نيوتراكولا Turritopsis nutricula
سبب هذه القدرة المدهشة فهو عملية بيولوجية تسمى Transdifferentiation، وتعني قدرة الكائن الحي على تجديد خلايا جسمه مثل السلمندر حين تنمو أجزاء جسمه المقطوعة مجدداً، لكن كائننا العجيب الذي نتحدث عنه اليوم يستطيع تجديد جسمه بأكمله!
ويتكون 95% من جسم تيولا (مثل أي قنديل بحر) من الماء، وليس له دماغ ولا نظام هضمي! ويتراوح حجمه ما بين 4-5 ملم.

سبحان الله العظيم

1 comments:

  1. موضوع جميل تسلم على هدا الموضوع كما أدعوك لتتبع أخر مواضيعي على موقعي dimahna.com و لا تنساني بتعليقاتك و شكرا لك سعيد بمروري من هنا

    ردحذف