Pages

الثلاثاء، 18 ديسمبر، 2012

حاخام يهودى يدعو إلى زوال إسرائيل وتوحيد فلسطين التاريخية





دعا "مئير هيرش" الحاخام الأول لجماعة "ناطوري كارتا" اليهودية المناهضة للصهيونية إلى توحيد أراضي فلسطين التاريخية قبل عام 1948 تحت سيادة فلسطينية كحل للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.
وعبر "هيرش"، في حديث لوكالة الاناضول للأنباء، عن إيمانه بإمكانية تعايش الفلسطينيين والإسرائيليين تحت سقف واحد في دولة فلسطين، كما كانوا من قبل، مشيراً أنه نقل الإقتراح إلى الرئيس الفلسطيني "محمود عباس" مراراً، مؤكداً على ضرورة زوال اسرائيل من الخريطة كما يعتقد.

وأشاد "هيرش" بالموقف التركي من الأحداث الجارية بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشيراً أنه أرسل رسالة إلى رئيس الوزراء التركي "رجب طيب أردوغان" يعرب فيها عن دعمه للموقف التركي عقب أحاث سفينة مرمرة الزرقاء، التي كانت تهدف لكسر الحصار عن قطاع غزة، موضحاً أنه سيرسل قريباً مساعدات طبية من الولايات المتحدة إلى القطاع.

وفي معرض تعليقه على أحداث الربيع العربي لفت "هيرش" إلى أن الولايات المتحدة تقف وراء ما يجري في العالم العربي، في محاولة لإضعاف المسلمين عن طريق الوقيعة بين الاسلاميين والليبراليين، مؤكداً على علاقات جماعته الطيبة مع المسلمين.

وبين الحاخام اليهودي أنه وجماعته لن يصوتوا في الإنتخابات الإسرائيلية المقبلة، لأنهم لا يعترفون بإسرائيل، معبراً عن رغبته في أن يكون لهم ممثلين في حكومة فلسطينية جديدة حال تشكيلها، لافتاً أنه يعتمد عبارة دولة فلسطين في جميع مراسلاته.

وعن سبب عدم إعترافهم بإسرائيل أجاب "شير" أن الأمر عقائدي بالنسبة له، وفق أوامر التوارة، التي تنص على أنه لايحق لليهود إقامة دولة، إلى أن يأتي المسيح ويقيمها، وحتى ذلك الوقت عليهم التعايش تحت سيادة الأماكن التي يقطونها، مشيراص أن إسرائيل خالفت تلك الأوامر.

يذكر أن جماعة "ناطوري كارتا"، حركة يهودية أرثوزكسية تأسست عام 1935، وترفض الصهيونية، وتعارض وجود إسرائيل كدولة، ويعني إسمها بالعربية "حراس المدينة"، ويتوزع أتباعها في القدس ولندن ونيويورك.

0 comments:

أخي الحبيب اعلم أن رأيك يهمنا , فإن كان نقداً فسيجعلنا نصلح من أنفسنا , وإن كان مدحاً فهو وسام على صدورنا , رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه و لمزيد من التوضيحات يمكنك أخي الزائر قراءة سياسة الاستخدام الخاصة بالمدونة , وتذكر قول الله عز وجل (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

إرسال تعليق