Pages

الجمعة، 7 ديسمبر، 2012

أوباما يدين عنف المعارضة ويدعم مبادرة مرسي للحوار بدون شروط مسبقة


 
  

في أول رد فعل أمريكي رسمي بعد الخطاب الذي ألقاه الرئيس محمد مرسي ودعا فيه المعارضة إلى الحوار ، أدان الرئيس الأمريكي باراك أوباما أعمال العنف التي قامت بها قوى معارضة وأسفرت عن مقتل سبعة مواطنين مصريين ، كما دعا المعارضة إلى قبول الحوار الذي دعا إليه الرئيس محمد مرسي بدون فرض شروط مسبقة ، وأعرب أوباما عن "قلقه العميق" بعد المظاهرات التي أوقعت سبعة قتلى في مصر خلال الساعات الماضية وذلك خلال اتصال هاتفي مع الرئيس المصري محمد مرسي، حسب ما أعلن البيت الأبيض في بيان. وحسب بيان البيت الأبيض فإن الرئيس الأميركي لمرسي أيضا إنه "من الضروري أن تضع جميع القيادات المصرية ومن كل الاتجاهات خلافاتها جانبا والتفاهم معا على الوسائل الكفيلة بتقدم مصر".


وأكد أوباما أنه ينبغي على جميع القادة السياسيين في مصر أن يعلنوا لأنصارهم أن العنف غير مقبول. كما رحب الرئيس الأمريكي بدعوة مرسي إلى الحوار مع المعارضة. وقال أوباما إن الولايات المتحدة دعت زعماء المعارضة إلى المشاركة في ذلك الحوار دون شروط مسبقة من الجانبين، مجددا في الوقت نفسه دعم الولايات المتحدة المستمر للشعب المصري وانتقاله إلى الديمقراطية التي تحترم حقوق جميع المصريين.

من جانبها قالت جبهة الإنقاذ الوطني، وهي ائتلاف المعارضة الرئيسي وتضم بالإضافة إلى محمد البرادعي مرشحي الرئاسة السابقين حمدين صباحي وعمرو موسى، إنها تدرس عرض الحوار رغم أن مقترحات مرسي لم تصل إلى حد تلبية مطالبها

 
 

0 comments:

أخي الحبيب اعلم أن رأيك يهمنا , فإن كان نقداً فسيجعلنا نصلح من أنفسنا , وإن كان مدحاً فهو وسام على صدورنا , رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه و لمزيد من التوضيحات يمكنك أخي الزائر قراءة سياسة الاستخدام الخاصة بالمدونة , وتذكر قول الله عز وجل (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

إرسال تعليق