Pages

الأحد، 22 يناير، 2012

نهاية ميجا ابلود : أكبر مواقع مشاركة الملفات على الإنترنت



“Megaupload” 

يتم اغلاقة بأمر قضائي

القبض على

Kim Dotcom

صاحب الــ

Megaupload

إغلاق موقع ميجا أبلود من السلطات الأمريكية والقبض على مؤسسه

 

قامت السلطات الأمريكية بتوقيف موقع ميجاأبلود الشهير من على شبكة الانترنت بناء على العدد الكبير من المواد المرفوعة عليه والتي تنتهك حقوق الملكية الفكرية بصورة كبيرة كما أن السلطات قد قامت بالقاء القبض على 4 من المسؤلين عن الموقع من بينهم مؤسس الموقع Kim Dotcom بتهمة السماح برفع ملفات تنتهك حقوق الملكية الفكرية وأنه قد جني من أموال الاعلانات والاشتراكات 42 مليون دولار في عام 2010 فقط .
وقد جاء هذا التوقيف للموقع و المسؤولين عنه عملا بقانون SOPA الذي يمنع القرصنة الموجودة على الانترنت والذي من المفترض أن يتم مناقشة هذا القانون في يوم 24 القادم في مجلس النواب الأمريكي.



http://www.3rbco.com/ar/wp-content/uploads/megaupload-logo-copia.png 
أغلقت السلطات الأمريكية موقع «ميجا أبلود»، أحد أكبر مواقع مشاركة الملفات على شبكة الإنترنت، بسبب انتهاكات مزعومة لحقوق النسخ، ووجهت اتهامات إلى سبعة أشخاص من بينهم مؤسس الموقع المعروف بإسم «كيم دوتكوم».
وألقي القبض على أربعة من بين المتهمين السبعة الجمعة في نيوزيلندا أحدهم دوتكوم، واسمه الحقيقي كيم شميتز .
وقال ممثلو الادعاء الاتحادي الخميس إن القائمين على الموقع تمكنوا من كسب 175 مليون دولار بينما كلفوا حاملي حقوق النسخ خسائر بأكثر من 500 مليون دولار من الإيرادات.
وتقول إدارة الموقع إنها تخدم مستخدمين شرعيين من خلال السماح لهم برفع ملفات حجمها كبير للغاية ويصعب نقلها عن طريق البريد الإلكتروني، وتمكن آخرين من نقلها وتحميلها.
ويتخذ الموقع من هونج كونج مقرا له ويعمل كذلك في الولايات المتحدة، ما يمنح السلطات الأمريكية مبررا في تلك القضية.
ومن المقرر أن يمثل الأشخاص ، الذين تم القبض عليهم خارج اوكلاند ، أمام محكمة في وقت لاحق من الجمعة.
وقالت السلطات الأمريكية إنه تمت مصادرة نحو 50 مليون دولار من أصول الموقع .
وقال المفتش جرانت ورمالد في نيوزيلندا إن الاعتقالات جاءت نتيجة لعدة أشهر من التنسيق مع مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) الأمريكي ووزارة العدل.
من جانبها أعلنت قراصنة الانترنت «انونيماس» إنها قامت بتنفيذ أكبر هجوم لها على الإطلاق على تلك الشبكة انتقاما من قيام الحكومة الأمريكية بإغلاق موقع «ميجا أبلود»، أحد أكبر مواقع مشاركة الملفات على شبكة الإنترنت، بسبب انتهاكات مزعومة لحقوق النسخ.
وتعاون أكثر من خمسة آلاف شخص من أعضاء تلك المجموعة من أجل اقتحام وتعطيل مواقع مثل موقع وزارة العدل الأمريكية وجمعية الفيلم الامريكي وجمعية صناعة التسجيلات الأمريكية، بحسب ما ذكرته تلك المجموعة الخميس.
وقالت الجماعة في رسالة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن أكثر من خمسة آلاف شخص يقومون بالهجوم على مواقع من بينها موقع مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) والبيت الأبيض، فيما بدا أن الموقعين يعملان.



http://el-wasat.com/portal/upload/images/1327013672.jpg


أعلن الادعاء في ولاية فرجينيا الاميركية أمس الخميس اغلاق موقع  Megaupload.com وهو واحد من أكبر المواقع في العالم لتقاسم الملفات عبر الانترنت ويعد من أكتر 20 موقعا شعبية على الإنترنت، اثر اتهام مؤسسى الموقع بانتهاك قوانين الملكية وتم إلقاء القبض على اثنين من مؤسسى الموقع بالإضافة الى اثنين من كبار الموظفين فى الشركة.
وتم اتهام الشركة بأنها كلفت أصحاب حقوق التأليف والنشر أكثر من 500 مليون دولار بسبب العائدات المفقودة من الأفلام المقرصنة والمحتويات الأخرى.

وقد كُشف النقاب عن لائحة الاتهام اليوم، بعد يوم واحد من اعلان مواقع الانترنت التوقف احتجاجا على اقتراحين في الكونغرس يهدفان إلى إحباط عمليات القرصنة على شبكة الإنترنت من حقوق الطبع للأفلام والبرامج التلفزيونية .


توقف موقع ميجا أبلود MegaUpload نهائياً والقبض على مؤسسه
مصدر الخبر: مكتب التحقيق الفيدرالي بالولايات المتحدة الأمريكية
وجريدة وول ستريت جورنال




 

إنهم لا يريدون بعد الآن أن يتم رفع أي من الملفات إلى خدمة MegaUpload بعد الآن. فوفقا لصحيفة وول ستريت جورنال, فقد تم إسقاط موقع MegaUpload من مكتب التحقيقات الفيدرالي وسط كومة هائلة من الإتهامات كان التعدي على حقوق الملكية الفكرية Copyright Infringement و الابتزاز و التعدي على حق المؤلف، وغسيل الأموال! و وفقا للتقرير, فهذا التدخل له علاقة بمشروع قانون Stop Online Privacy Act إيقاف القرصنة على الأنترنت SOPA و قانون Protect IP Act حماية المكلية الفكرية PIPA!

هذا الخبر تم تداوله في العديد من وسائل الإعلام الأمريكية، و التي أكدت أنه تم إيقاف مؤسس الموقع Kim Dotcom الذي يُعرف أيضا باسم Kim Schmitz أو أيضا Jim Vestor ذو 37 سنة يوم الخميس 19 يناير بنيوزيلندا بتهمة إلحاق خسائر مالية ضخمة وصلت قيمتها إلى 500 مليون دولار لمالكي الحقوق الفكرية. كما وصلت مداخيل الموقع التي وصفت بالغير شرعية من جهتها إلى 175 مليون دولار أمريكي.
كما يجدر الإشارة إلى الموقع الذي يتخذ من هونج كونج مقرا له، يصنف من بين أفضل 20 موقع في العالم من حيث عدد الزيارات اليومية و بهذا فبالإضافة إلى موقع Megaupload فإنه تم غلق المواقع الأخرى التابعة له على غرار مواقع MegaVideo ،MegaPix ،MegaLive و هو أحد أشهر المواقع للمشاهدة الحية Streaming على الشبكة و MegaBox . و في الحقيقة فالشركة المتهمة هي شركتين متحدتين و هما Megaupload S.p.A و Vestor S.p.A. هذا و تستمر الحكومة الأمريكية في بسط سيطرتها على النت و الإتجاه بها نحو العصور المظلمة كما علق البعض بخصوص قانوني SOPA/PIPA الذي أصبح يهدد مستقبل الإنترنت.
والأكيد أن العجلة سوف تمر أيضا على بقية المواقع الكبيرة جداً مثل 4shared و رابيدشير Rapidshare وميديا فاير Mediafire والكثير من المواقع الأخرى .. و لحد الآن نحن لا نعرف ماذا سيحصل لأولئك الذين لديهم حسابات بريميوم Premium على كل الموقعين و الذين يملكون ملفاتهم المخزنة في سرفراتها و هل ستعوض لهم الشركة خساراتهم؟
وقد نفذت أيضا حكومة نيوزيلاندا إيقاف عمل و إغلاق أربع مواقع تنتمي بدورها لميجابلود Megauplaod S.p.A , Bencko, Echternach و Nomm.
و في نفس السياق وقع إغلاق السرفر الذي يوجد في آشبورن Ashburn, واشنطن، هولاندا، و كندا هذا إضافة إلى 18 دومين مسجل باسم هذه الشركة.
و حسب FBI يضم ميجابلود Megaupload أكثر من 150 مليون مشترك مسجل، و يزوره حاليا 50 مليون مستخدم، و 5% من إستخدام الأنترنيت تجعل من ميجابلود الموقع الثالث عشر من بين أشهر و أهم المواقع العالمية.
و دائما حسب قول ال FBI فإن موقع ميجابلود Megaupload يقوم بمكافئة المستخدمين الذين يقومون بجلب عدد أكبر من المستخدمين ليقوموا بالتسجيل فيه و بذلك قد ساعد على نشأة الملايين من المواقع التي تتبادل ملفات مهكرة و غير محترمة لقوانين الملكية المعمول بها في العالم.
كل هذا بعد أيام فقط من صدور قوانين SOPA و PIPA و قرارات الحكومة الأمريكية، و السؤال أيضا عن كيف ستصبح شبكة الأنترنت إن حدث و تواصلت مثل هذه القرارات؟
***************************************
**************************************
قراصنة يهاجمون مواقع حكومية أمريكية بعد إغلاق موقع"ميجا أبلود" أعلنت مجموعة دولية من قراصنة الانترنت تعرف باسم "أنونيماس" (مجهول) إنها قامت بتنفيذ أكبر هجوم لها على الإطلاق على تلك الشبكة انتقاما من قيام الحكومة الأمريكية بإغلاق موقع "ميجا أبلود"، أحد أكبر مواقع مشاركة الملفات على شبكة الإنترنت، بسبب انتهاكات مزعومة لحقوق النسخ.

وتعاون أكثر من خمسة آلاف شخص من أعضاء تلك المجموعة من أجل اقتحام وتعطيل مواقع مثل موقع وزارة العدل الأمريكية وجمعية الفيلم الأمريكي وجمعية صناعة التسجيلات الأمريكية، بحسب ما ذكرته تلك المجموعة يوم الخميس. وتعذر الدخول على تلك المواقع الثلاثة يوم الخميس.


وقالت الجماعة في رسالة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن أكثر من خمسة آلاف شخص يقومون بالهجوم على مواقع من بينها موقع مكتب التحقيقات الاتحادي (إف بي آي) والبيت الأبيض، فيما بدا أن الموقعين يعملان.

وجاءت تلك الخطوة بعدما أغلقت السلطات الأمريكية موقع "ميجا أبلود" وتوجيهها اتهامات إلى سبعة أشخاص من بينهم مؤسس الموقع المعروف باسم "كيم دوتكوم".
وألقي القبض على أربعة من بين المتهمين السبعة اليوم الجمعة في نيوزيلندا أحدهم "دوت كوم"، واسمه الحقيقي كيم شميتز .
وقال ممثلو الادعاء الاتحادي يوم الخميس إن القائمين على الموقع تمكنوا من كسب 175 مليون دولار، بينما كلفوا حاملي حقوق النسخ خسائر بأكثر من 500 مليون دولار من الإيرادات.

***************************************
  

 

0 comments:

أخي الحبيب اعلم أن رأيك يهمنا , فإن كان نقداً فسيجعلنا نصلح من أنفسنا , وإن كان مدحاً فهو وسام على صدورنا , رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه و لمزيد من التوضيحات يمكنك أخي الزائر قراءة سياسة الاستخدام الخاصة بالمدونة , وتذكر قول الله عز وجل (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

إرسال تعليق