Pages

السبت، 21 يناير، 2012

ننفرد بنشر "التفاصيل الكاملة" للقاء المرشد العام "للإخوان" مع وفد إئتلاف أمناء الشرطة !!


 

فى تمام العاشرة من صباح امس توجه وفد من "الإئتلاف العام لأمناء وأفراد الشرطة" مكون من 5 أعضاء لمقر جماعة الإخوان المسلمين بالمقطم، وذلك بناء على تنسيق تم مسبقاً بين أعضاء الإئتلاف ومكتب الإرشاد العام، وتحديداً مع الدكتور"عبدالرحمن البر"عميد كلية أصول الدين بالمنصورة.

ولدى وصول وفد الإئتلاف إلى مقر الإخوان تصادف فى نفس التوقيت وصول الدكتور "محمد بديع" المرشد العام، وكانت المفاجأة التى أبهرتهم، حيث أكد الأمين أحمد مصطفى المتحدث الرسمى للإئتلاف أن مُقابلة بديع لهم كانت رائعة، ورحب بهم بعد أن قاموا بتعريف أنفسهم له.
أول ما قاله الدكتور "بديع" سألهم إذا ما كان لديهم أية مشكلات، وأنه على إستعداد تام لحلها، وأن حزب الحرية والعدالة قد أصبح له الآن تواجد، و"الجناح السياسى" للجماعة هو المنوط بحل تلك المشاكل نظراً لتواجد أعضائه فى البرلمان القادم، وهم المخول لهم تقديم جميع مشروعات القوانين وطلبات الإحاطة لمناقشتها وإقرارها، ووعد أن تكون قضيتهم فى أولى إهتمامات الجماعة خاصة مع الوضع الإقتصادى الحالى المتدنى، وأن محاولة الجماعة متمثلة فى الحزب على تحسين أوضاع الإقتصاد المصرى، وقد عبروا له عن شكرهم وإمتنانهم وإنصرفوا من مكتب "بديع" تغمرهم الفرحة بتلك اللفتة الكريمة -على حد قولهم-
ثم إجتمعوا فى قاعة أخرى مع الدكتور "عبدالرحمن بر" عضو المكتب، حيث إستمر الإجتماع قرابة الساعتين قام أعضاء الوفد فيه بسرد وتوضيح جميع مشاكل أفراد الشرطة..وسبل حلها والخطوات التى تم إتخاذها من قبل أعضاء الإئتلاف وقرارات اللواء "منصور عيسوى" وزير الداخلية السابق؛ والتى لم تنفذ..وهو ما أدهش الدكتور "بر" من التأخير فى عدم تنفيذ مطالبهم من قبل وزارة الداخلية حتى الأن.. وقال أنه يعتقد أن مشاكلهم قد تم حلها.
وكان موضوع التدرج الوظيفى وإقراره تشريعياً من أولى إهتمامات الوفد، حيث قاموا بتوضيحة تفصيلياً وشرحه
بإستفاضة كاملة..وتوضيح الصورة الكاملة لما يعانيه الأفراد، والمصاعب والمتاعب التى يتعرضون لها من قبل الوزارة،
ومختلف أطياف المجتمع..وتطرق الحديث إلى نقطة هامة وهى توضيحهم الدور المُتقاعس للوزارة عن تنفيذ كل المطالب، وطرح فكرة أعضاء الإئتلاف للقضاء على الإنفلات الأمنى والتى رفضتها وزارة العيسوى..كذلك قدموا كل ماتم إتخاذه من إجراءات مع الوزارة منذ يوم 22 مارس 2011 وحتى الآن.
وأكد المتحدث الرسمى للإئتلاف الأمين أحمد مصطفى لبوابة "الفجر" أن هذا اللقاء هو الأول فى إطار سعى الإئتلاف للتواصل مع كافة القوى السياسية التى يوجد لها تمثيل بمجلس الشعب، وكان هناك تفهم واضح وإقتناع كامل بالقضية وطريقة عرضها وجميع الخطوات التى تم إتخاذها بمعرفة أعضاء الإئتلاف، وأنه كان إجتماعاً مُثمراً ومشروع التدرج الوظيفى الذى وعدهم الحزب بأنه سُيعرض على مجلس الشعب قريباً.
وفى نهاية اللقاء قام الدكتور "البر" بالإتصال التليفونى بالدكتور "محمد مرسى" رئيس الحزب وتم تحديد يوم الخميس القادم لمقابلتهم بحضور الدكتور "سعد الكتاتنى" أيضاً.. كذلك تم الإتفاق على عقد لقاء قريب لأعضاء الإئتلاف مع قيادات حزب "الحرية والعدالة" لعرض تصور وفكر الإئتلاف لكيفية عودة الأمن للشارع المصرى وهيكلة وزارة الداخلية، وكيفية إزالة كافة المشاكل التى تعيق رجال الشرطة عن أداء عملهم.

0 comments:

أخي الحبيب اعلم أن رأيك يهمنا , فإن كان نقداً فسيجعلنا نصلح من أنفسنا , وإن كان مدحاً فهو وسام على صدورنا , رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه و لمزيد من التوضيحات يمكنك أخي الزائر قراءة سياسة الاستخدام الخاصة بالمدونة , وتذكر قول الله عز وجل (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

إرسال تعليق