Pages

الجمعة، 23 ديسمبر، 2011

من جديد موقع ن للقرآن وعلومه - أربعة مصاحف تنشر لأول مرة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


  

من جديد الموقع...أربعة مصاحف تنشر لأول مرة 

  ت 30-11-2011

سعياً من موقع "نون للقرآن وعلومه " لخدمة كتاب الله تعالى، وحرصاً منها لتقديم الجديد بين الحين والآخر، تمّ إضافة أربعة مصاحف جديدة على الموقع، منشورة بنظام المستندات المحمولة، والمعروف بالــ(pdf ).
 وتأتي أهميّة هذه المصاحف من كونها تُنشر لأوّل مرّة على فضاء الشبكة العنكبوتيّة، فلم يسبق لأي جهة حتى الآن أن بادرت بإنشاء مصاحف مرسومة بتلك الروايات حتى الآن، وتتأكد أهميتها كذلك إذا علمنا أنها قائمةٌ على الرسم العثماني، ميسورةٌ لمن أراد إدراك الفروق بين تلك المصاحف وغيرها من خلال اعتماد آليّة التلوين لتمييز الفروقات وإظهار الأحكام.
 وتلك المصاحف هي:
 -إدريس بالسكت من طريق طيبة النشر، وذلك في الرابط التالي:
-حفص بالسكت من طريق طيبة النشر،  في الرابط التالي:
-هشام من طريق الداجوني من طريق طيبة النشر، في الرابط التالي:
-ابن ذكوان من طريق الأخفش بالسكت من طريق طيبة النشر، وذلك في الرابط التالي:
 وقد تم استخدام خاصية التلوين لما وُجد لها من النفع العظيم الذي يعود على قاريء القرآن، فإن لتلوين الكلمات التي فيها قراءة أو حكم تجويدي معين بلون مخالف يساهم في ترسيخ الحكم التجويدي له ويبين له مواطن الخلاف بين القراءات المختلفة، ثم إنه يساعد القاريء على العودة إلى المواطن المتشابهة بسهولة ويسر.
 ويُشار هنا إلى أن موقع نون للقرآن الكريم تأسس عام 2005 ، هذا العمل يعد إضافة حقيقية وخطوة مباركة لأهل قطر في طريق خدمة كتاب الله عز وجل، ويُنظر إليه من قبل العلماء والمتخصصين كأكبر مرجع إلكترونيّ شامل لكل ما يتعلّق بقراءات القرآن الكريم في العالم وهو الأضخم لشموله على القراءات العشر للقرآن الكريم وفقاً لما نصّ عليه علماء الرَّسْم لأول مرّة، بالإضافة إلى تضمّنه للعديد من المخطوطات النادرة للقرآن وعلومه من جميع أنحاء العالم، وضمّه لتراجم تبيّن سيرة أشهر القرّاء على مستوى العالم بجانب الفروق بين القراءات والفتاوى المتعلّقة بالقرآن الكريم.
 وعلاوةً على الإعجاب الجماهيري الكبير بالموقع، فقد أشاد القائمون على الجائزة العالمية الرابعة لخدمة القرآن الكريم بالجهود المتميّزة لموقع "نون للقرآن وعلومه" باعتباره أفضل موقع إلكتروني متخصص في مجال القرآن وعلومه قادرٍ على تطويع الإمكانيات التكنولوجية على شبكة المعلومات العالمية حتى أصبح محطّ اهتمام الكثير من الباحثين  والمهتمين بالقراءات وعلوم القرآن في كل أنحاء العالم .

0 comments:

أخي الحبيب اعلم أن رأيك يهمنا , فإن كان نقداً فسيجعلنا نصلح من أنفسنا , وإن كان مدحاً فهو وسام على صدورنا , رجاء تجنب استعمال التعليقات لبث روابط إعلانية. كذلك ننبه إلى ضرورة الالتزام بصلب الموضوع و عدم الخروج عليه و لمزيد من التوضيحات يمكنك أخي الزائر قراءة سياسة الاستخدام الخاصة بالمدونة , وتذكر قول الله عز وجل (( مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ))

إرسال تعليق