Pages

الاثنين، 18 أبريل، 2011

خبر مفجع : إيقاف خدمة أدسنس بكافة الدول العربية


 
 
 

فى أسوأ خبر , و نهاية لطموحات و آمال كثيرين .. أعلنت جوجل عن اعتزامها ايقاف خدمة أدسنس بكافة الدول العربية بنهاية الشهر الجارى , و أنه لا نية لديها لاعادتها مرة أخرى .. و لا حول و لا قوة إلا بالله.

النهاية

على غير المتوقع , و فى خطوة مفجعه .. قامت أدسنس بارسال رسائل الكترونيه لكافة الناشرين العرب ( ربما قد وصلتك احداها أثناء قراءتك هذه الأسطر ) تخبرهم بعزمها اغلاق خدمة أدسنس فى المنطقة العربية , مما سيترتب عليه اغلاق كافة حسابات الناشرين العرب بنهاية الشهر الحالى و دون أن يكون لهم الحق حتى فى صرف مستحقاتهم ضاربةً بذلك ببنود الاتفاق بينها و بين الناشرين عرض الحائط محدثةً ما هو أشبه بزلزال فى عالم الربح من الانترنت فى المنطقة العربية بأسرها.

التحذير الذى وصلنى بالأمس

و فى تصريح مقتضب لأشرف حسن مدير حسابات الناشرين و اختصاصى تحسين أداء الاعلانات على المواقع فى شبكة جوجل أدسنس , أكد من خلاله صحة الخبر واصفاً وضع خدمة أدسنس فى الدول العربية بـ " المزرى " ؛ حيث انتشرت مؤخراً مئات من مواقع اختصار الروابط المضلله و مثلها من صفحات الاحالات و صفحات الانتظار للتحميل و التى تحوى اعلانات أدسنس بالمخالفة لسياساتها بطريقة أصبحت تمثل خطراً على حسابات المعلنين ؛ لذا فقد اتخذت جوجل قرارها عن قناعة تامة , و دون وجود أى نية مستقبليه لاعادة تشغيل الخدمة.


لملوا أوراقكم

لا أعرف ماذا أقول لكم .. إنه خبر كارثى بكل المقاييس .. ضاعت كل أحلامنا بتحقيق دخل ثابت و محترم من مدوناتنا بسبب هؤلاء الجشعين و المستهترين و الراغبين دوماً فى عدم الالتزام بأى تعليمات من أصحاب تلك المواقع التى أغلقت جوجل خدمة أدسنس بسببهم .. فكرى الآن مشتت .. لا يمكننى التركيز .. لقد باغتتنى أدسنس بقرارها .. ماذا سأفعل؟ .. ماذا سنفعل جميعاً؟ .. صدقونى لا أدرى ما الخطوة التاليه .. أنا الآن فى قمة الاحباط و السخط من جوجل و قرارها المجحف .. بأى حق تغلق حساباتنا و نحن ملتزمين بسياسات خدمتها ؟ .. لماذا لا تغلق حسابات هؤلاء المخالفين و فقط ؟ .. لماذا العقاب الجماعى ؟ .. ما أستطيع أن أقوله لكم هو أنه :

قدر الله .. و ماشاء فعل.
قدر الله .. و ماشاء فعل.
و حسبنا الله و نعم الوكيل فيمن ظلمنا , و فيمن ظلمنا بسببهم.

التدوينة الأخيرة

و بما أن أدسنس سترحل , فلا مكان و لا معنى الآن لوجود ( الخطة .. أدسنس ) .. هذه هى الأسطر الأخيره التى سأسطرها فى مدونتكم .. عشت معكم مستمتعاً بتواصلكم و تفاعلكم و تعليقاتكم و اتصالاتكم .. أكاد أبكى و أنا أكتب هذه الكلمات .. لكن هذا هو الواقع , و هذه هى الحقيقه.


الحقيقة

لا أدرى كيف سأخبركم .. لكن يجب اعلامكم بخبر آخر .. أتدرون ما هو ؟ .. حسناً ..
كامل هذه التدوينه مفبرك .. إنها كذبة إبريل ! ... تنفسوا الصعداء إذن , و هونوا على أنفسكم :)

4 comments:

  1. هههههههههههههههه

    مع اني ماهمتني سكرت او لا
    لاكن جد شدني الخبر وكملت قرائه

    بس اخر شي كذبه ابريل قويه ههههههه

    تدوينه جميله :)

    ردحذف
  2. مساء العطر

    بصراحة مشت علي هههههه ...

    مع أني أملك مثل ذلك الحساب عبر أدسنس ولكنني فجعت من الخبر لأن فيه أستهانة كبيرة بالأخوة الذين يمتلكون مثل تلك الخدمة وكنت سأطرح عليك خيار مقاضاتهم بس الحمد لله طلع الخبر مزحة ومشت علينا ...

    نعيش وناكل غيرها ..

    أستمتعت بتواجدي هنا

    تحياتي

    ردحذف
  3. مع اني مش مهتمة كثير بموضوع جوجل ادسنس ، بس دخلت عليا الكذبة ..
    سعيدة بمروري هنا لاول مرة ..
    تقبل خالص احترامي .

    ردحذف
  4. ههههههههه
    :) :)
    @@@

    azhar

    ريبال بيهس

    وجع البنفسج

    أسعدني مروركم شرفتوني ونورتوا صصفحتي المتواضعه

    ردحذف